الرئيسية » عربية _ دولية » تدهور في سعر صرف الليرة السورية … ما علاقة اللبنانيين؟

تدهور في سعر صرف الليرة السورية … ما علاقة اللبنانيين؟

أشارت صحيفة “الشرق الأوسط”، الى أنّ سعر صرف الليرة السورية شهد خلال الأسبوع الحالي، تدهورًا متسارعًا أمام الدولار الأميركي، ووصل إلى أدنى مستوى له في التاريخ، وأسهمت فيه إلى حد كبير إضافة إلى العقوبات المفروضة على الحكومة السورية وعجز الأخيرة المالي، أزمة شح الدولار في لبنان والاحتجاجات المتواصلة هناك.

وسجل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار في السوق السوداء في دمشق يوم الخميس الماضي (768 مبيعًا – 766 شراءً)، حسب صفحة الأسهم السورية (سيريا ستوكس) على موقع “فيسبوك” التي تعنى بأسعار صرف الليرة، وتوقفت يومها وحتى الآن عن عرض أسعار الصرف بعد اتهامات وجهها مصرف سوريا المركزي بالمضاربة على أسعار الصرف بتوجيهات خارجية، وعرضت سعر “50 مبيعاً – 48 شراء”.

ويقول عاملون في سوق الصيرفة لصحيفة “الشرق الأوسط”، إنّ هذا السعر الأدنى على الإطلاق في تاريخ البلاد، ويشيرون إلى أنه وبعد أن كان في عهد الاستقلال عام 1946. الدولار يساوي ليرتين سوريتين، حافظت الليرة على سعر ما بين 45 و50 مقابل الدولار في الفترة ما بين 2000 ونهاية 2010.


ويوضح أحد العاملين في سوق الصيرفة، أنّ الأحداث الجارية في لبنان أسهمت بشكل كبير في التدهور السريع الحالي الحاصل في سعر صرف الليرة.

لمزيد من التفاصيل الرجاء الضغط على الرابط الاتي
https://bit.ly/2OfDjIo