الرئيسية » أخبار مهمة » تجمع مستوردي الأجهزة والمستلزمات الطبية: الكارثة وقعت

تجمع مستوردي الأجهزة والمستلزمات الطبية: الكارثة وقعت

عقد تجمع الشركات المستوردة الأجهزة والمستلزمات الطبية في لبنان اجتماع مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة منذ أكثر من أسبوعين تم خلاله الاتفاق آن المستلزمات والأجهزة وقطع الغيار الطبية لا تقل أهمية عن الدواء و وافق على إلحاق آلية التحويلات الخارجية لهذه البضائع الى تعميم ٥٣٠ الصادر عن المصرف المركزي وبنسبة ١٥ ٪من العملة الأجنبية و٨٥ ٪من الليرة اللبنانية، وقد وعد بإصدار القرار خلال أيام قليلة نظرا لخطورة الموقف، الا اننا و لتاريخه لم نستحصل على أي رد.

 

وقال التجمع في بيان: “يؤسفنا ابلاغكم ان الكارثة وقعت وقد تم انقطاع بعض المستلزمات الطبية (بعض القياسات من براغي العظام وصمامات وراسورات القلب، وفلاتر غسيل الكلى وأكياس الدم وكواشف المختبر والغازات الطبية ومستلزمات أجهزة التنفس، بالإضافة الى عدد كبير من قطع غيار الاجهزة) وان المخزون المتبقي لا يكفي أسابيع معدودة. وان استحالة استيراد الاجهزة والمستلزمات وقطع الغيار ستؤدي الى عدم إمكانية المستشفيات من تشخيص ومعالجة المرضى وعدم التمكن من اجراء العديد من العمليات الجراحية”.

نذكر ان الشركات المستوردة للأجهزة والمستلزمات الطبية المذكورة أدناه، مسؤولة عن تأمين احتياجات المستشفيات
والمرضى، وعلى سبيل المثال لا الحصر، كل ما يختص بقسم الطوارئ، غرف العمليات وغرف الإنعاش، المختبر،
الأشعة وأجهزة علاج السرطان، التعقيم، غسيل الكلى وكامل الأقسام الأخرى، بالإضافة الى كامل مستهلكاتها وقطع
الغيار. علما ان لبنان يستورد ١٠٠ ٪من هذه البضائع ولا يوجد أي بديل محلي الصنع.
لذلك وللمرة الثالثة يناشد التجمع سعادة حاكم مصرف لبنان، بإلحاق المستلزمات والأجهزة وقطع الغيار الطبية بتعميم
٥٣٠ من اجل تأمين احتياجاته من العملة الأجنبية وبالأخص الدولار. علما ان هذه البضائع هي أساسية وحيوية للعمل
الاستشفائي ولا تقل أهمية عن الدواء.

ّه من أي قرار غير عملي قد يتخذ من قبل المصرف المركزي ويستحيل تطبيقه على أرض الواقع،
ان التجمع ينب
وضرورة الالتزام بما تم الاتفاق عليه خلال الاجتماع المذكور لجهة نسبة ال١٥ ٪من العملة الأجنبية مقابل ٨٥ ٪من
الليرة اللبنانية.
ليكن هذا النداء إنذارا دارك تفاقم هذه الكارثة آملين الخير والأمان لوطننا لبنان