الرئيسية » أخبار مهمة » حسام سعد الحريري يتذكر ويتأثر

حسام سعد الحريري يتذكر ويتأثر

امام رفاقه في الجامعة وقف حسام سعد الحريري نجل رئيس الوزراء السابق متحدثاً عن ذكرى مع جده الشهيد رفيق الحرير وهي ذكرى يعرفها جميع اللبنانيين خلال مقابلة كان يجريها الحريري مع مراسل CNN برانت سادلر.

جاء ذلك خلال إحتفال أُقيم الجمعة 14شباط في مبنى رفيق الحريري لإدارة الأعمال في جامعة جورج تاون – ‏واشنطن، لمناسبة الذكرى الخامسة عشرة لاستشهاد الحريري بحضور نجلي الرئيس سعد ‏الحريري حسام ولولوة‎.‎

وكانت لحسام سعد الحريري كلمة مؤثّرة بالمناسبة، تذكّر فيها جدّه قال فيها: “أنا حسام الحريري، ‏ابن سعد الحريري، حفيد المرحوم رفيق الحريري، كان عمري 4 سنوات عندما تم اغتياله ‏بوحشية في يوم عيد الحب منذ 15 سنة بتفجير بشع، بصراحة لا أتذكر الكثير عنه لكن لي معه ‏ذكرى واحدة مولع بها جداً قبل أسابيع من اغتياله عندما أخذني معه للتنزّه في وسط بيروت مع ‏رئيس مكتب محطة “‏CNN‏”‏‎ ‎في بيروت برانت سادلر، بالطبع أخبرني أننا ذاهبون لتناول الآيس ‏كريم”‏‎.‎

أضاف: “لم أكن أعلم أنه سيتم تسجيل الحوار وأنه سيصبح من أكثر لحظات رفيق الحريري ‏شهرة بعد اغتياله، سألته عن إحدى المباني المدمّرة فأجابني “إنها الحرب”، سألته وماذا تعني ‏الحرب؟ أجابني أنها “أمر سيء للغاية وأنه يجدر بي القول أنني أكره ذلك، وفعلت”، وأكمل ‏حديثه معي وسألني هل تعلم لماذا تم إعادة بناء كل شيء؟ وأكمل: من أجلك جدّو ومن أجل أختك ‏ومن أجل الأطفال الآخرين اللبنانيين والأطفال الطيبين في العالم”.

ابع، “أراد إعادة بناء لبنان وجعله ‏مزدهراً، لقد أراد أن تكون بيروت مكانًا يسعى الجميع لزيارته، وبالنسبة له لا يهم من أين أنت ‏ومن أين تأتي أو بما تؤمن، سواء كنت من الشمال أو الجنوب، سواء كنت مسلما أو مسيحياً، ‏أراد أن يُحقّق رؤيته وحلمه من أجل كل الشعب اللبناني، لقد فعل ذلك طيلة حياته وحتى اليوم ‏الذي أخذه التفجير الإرهابي في سيارته عنا”. ‏

وأردف، قائلاً: “لقد آمن بحلمه في لبنان عصري حيث تتم تلبية الإحتياجات الأساسية ‏للجميع، حيث لم يكن على الآباء والأمهات القلق يشأن تعليم أبنائهم ورعايتهم، من أجل اقتصاد نامٍ ‏ومزدهر”. ‏

وختم، “إنه لشرف كبير أن أقف أمامكم بصفتي حفيده الأكبر في هذا المبنى بالذات الذي ‏يحمل إسمه لتكريمه وأن أشارككم هذه الذكرى وأشاطركم أي نوع من الأشخاص كان رفيق ‏الحريري، وأشكر جامعة جورج تاون على هذه المناسبة وأشكركم جميعا لوجودكم معنا ولحسن ‏إستقبالكم”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*