الرئيسية » آخر الأخبار » أقام حفلتين في قصر فرساي ..و السلطات الفرنسية تفتح تحقيق للإشتباه باستغلاله لمنصبه

أقام حفلتين في قصر فرساي ..و السلطات الفرنسية تفتح تحقيق للإشتباه باستغلاله لمنصبه

فتحت النيابة العامة في نانتير شرق العاصمة باريس، يوم الأربعاء، تحقيقا بحق رجل الأعمال كارلوس غصن للاشتباه باستغلاله لمنصبه كرئيس لشركة “رينو-نيسان” من أجل مصالح شخصية.

وقد قررت النيابة العامة في نانتير فتح تحقيق قضائي بحق كارلوس غصن للاشتباه بقيامه بتنظيم حفلتين خاصتين في قصر فرساي مقابل توقيع اتفاقية رعاية بين شركة رينو والمؤسسة التي تدير القصر.
ومن الصعب تنظيم حفلات خاصة في قصر فرساي الذي يعد معلماً سياحياً يقصده آلاف السياح يوميا في فرنسا لكن كارلوس غصن استطاع عام 2016 تنظيم حفلة على شرف زوجته في القصر.

وأظهرت التحقيقات الأولية بأن كارلوس غصن قد يكون أمّن توقيع اتفاقية رعاية بين شركة رينو التي يديرها هو والمؤسسة التي تدير القصر مقابلة السماح له بتنظيم الحفل في القصر المذكور.

وشغل كارلوس غصن الذي يحمل الجنسيات اللبنانية والبرازيلية والفرنسية منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لتحالف شركتي “رينو-نيسان” الفرنسية – اليابانية قبل أن يتم اعتقاله في اليابان بشهر تشرين الثاني عام 2018 بتهم فساد.

واستطاع كارلوس غصن الهرب من اليابان في شهر كانون الثاني عام 2019 إلى لبنان خارقا بذلك شروط الإفراج عنه بكفالة. وما زال غصن موجودا في لبنان وقد أصدر القضاء اللبناني بحقة قرارا يمنعه من السفر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*