الرئيسية » أخبار مهمة » أدهم السيد .. لبناني ينقل يوميات الرعب إلى العالم من “ووهان” (فيديو)

أدهم السيد .. لبناني ينقل يوميات الرعب إلى العالم من “ووهان” (فيديو)

منذ أن ظهر فيروس كورونا في كانون الأول 2019، في مدينة ووهان وسط الصين المأهولة، تحوّل اللبناني أدهم السيد الذي يقيم في هذه المدينة بالذات، إلى مصدرٍ مهم للمعلومات، وأجرى ما يتجاوز المئة مقابلة إعلامية لمختلف الوسائل العربية والعالمية.

وأدهم البالغ 32 عامًا، هو من مدينة برجا اللبنانية، يقيم في ووهان ويكمل دراساته العليا لإنجاز أطروحة الدكتوراه، وكان الطالب اللبناني الوحيد الذي تجرأ بالظهور على الإعلام، والكشف عن هويته للحديث عن المخاطر التي تواجه أبناء هذه المدينة المعزولة وكلّ المقيمين في داخلها.

يدرس أدهم في جامعة “وسط الصين للعلوم والتكونولوجيا” HUST، بعد أن نجح في العام 2015 بالحصول على منحة لإكمال دراسة الماجستير في ووهان، وفي العام 2017 حصل على منحة أخرى لإكمال الدكتوراه في جامعته الحالية HUST. ومن يتابع أدهم، في مقابلاته اليومية وعبر الفيديوهات التي ينشرها على صفحته بالفايسبوك، وأيضًا عبر عرضه للداتا وكلّ البيانات المتعلقة بخريطة الإصابات في الصين وخارجها، يعرف أنّ هذا الشاب اللبناني، تعاطى بمسؤولية كبيرة تجاه الفيروس، رغم عدم إصابته به، ولم يعد إلى لبنان حمايةً لنفسه وللآخرين.

ومنذ تاريخ 23 كانون الثاني الفائت، لا يزال محجورًا في منزله في ووهان المعزولة بشكل تام، وهي جزء من مقاطعة يبلغ عدد سكانها 40 مليون نسمة، يخضعون جميعهم للحجر الصحي أيضًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*