الرئيسية » آخر الأخبار » بن سلمان يغلق الباب بوجه فرنسا بملف مساعدة لبنان

بن سلمان يغلق الباب بوجه فرنسا بملف مساعدة لبنان

اعتبر مصدر ديبلوماسي ان المواقف الايجابية عن كل من فرنسا والامارات والسعودية بشأن مدّ يد العون للبنان تحمل “عبوة ناسفة”، معتبرا ان البعض في لبنان هلّل لها ورأى فيه فكاً لعزلة لبنان، لكن قد فات هذا البعض ان اي مساعدة للبنان مرتبطة بإجراء الاصلاحات فعلا لا قولا كما كان يحصل سابقا.

اضاف المصدر  ان “كل ما تقوم به الحكومة لغاية اليوم هو تأليف لجان اصلاحية دون الاتجاه الجدّي نحو تنفيذ الإصلاح”.

واعتبر المصدر انه “لم يحدّد بعد اي موعد لرئيس الحكومة حسان دياب في اي دولة خليجية، لافتا الى دعوة وُجهت لزيارة قطر، لكن دياب يحاذر من استهلال نشاطه الخليجي من الدوحة، فتقفل باقي الدول ابوابها في وجهه، نظرا الى توتر العلاقات والخلافات.

 

واذ اعتبر المصدر ان زيارة وزير الخارجية ناصيف حتي الى باريس، ولقائه بنظيره الفرنسي جون إيف لودريان لا تغيّر في مجريات الامور، قال المصدر “ما الجديد اللافت هو ان الولايات المتحدة بدأت تّلين موقفها بشأن الرأي الفرنسي الداعي الى مساعدة لبنان، واعطت ضوء اخضر، في هذا المجال، وبالتالي تستعدّ باريس الى التدخل في الملف اللبناني”.

وتابع، “لكن هذا التغيير في الموقف الاميركي لم يلاقِ بعد تجاوبا من السعودية”، إذ كشف المصدر ان وزير المالية الفرنسي برونو لومير الذي زار المملكة  للمشاركة في مؤتمر مجموعة العشرين، حاول ترتيب موعد له مع ولي العهد محمد بن سلمان من اجل البحث في الملف اللبناني، لكن هذه المحاولة باءت بالفشل، وقد اكتفى لومير بالاجتماع مع وزير الخارجية فيصل بن فرحان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*