الرئيسية » آخر الأخبار » “إصابة أحد أطباء مستشفى السان لويس بوباء الكورونا” .. والمستشفى توضح !

“إصابة أحد أطباء مستشفى السان لويس بوباء الكورونا” .. والمستشفى توضح !

بيان توضيحي من إدارة مستشفى السان لويس – جونية.

 

يتمً في الآونة الأخيرة تداول إشاعات مغرضة كما تتناقل بعض صفحات التواصل الاجتماعي أخباراً مغلوطة عن إصابة أحد أطباء مستشفى السان لويس بوباء الكورونا بعد إجراء عمل جراحي لمريض مصاب.

 

يهم ادارة المستشفى توضيح الآتي:
أولاً: لقد خضع أحد المرضى وهو بصحة ممتازة لعمل جراحي بسيط صباح يوم الاربعاء الواقع في 11/03/2020 وقد غادر المستشفى في اليوم نفسه.
وتبين بعد يومين أن زوجته مصابة بالكورونا وهي قيد العلاج.

 

وبعد إخضاع كامل العائلة للفحوصات، اتت نتيجة المريض المذكور إيجابية وهو لا يعاني من أية أعراض حتى تاريخه وقد أبلغ المستشفى بالموضوع يوم الاثنين الواقع في 16/03/2020.

 

ثانياً: تحسّباً لأي خطر انتشار وحفاظاً على صحة المرضى وصحة العاملين في المستشفى وبعد إحاطة خلية الازمة لدى وزارة الصحة بالأمر وعملاً بارشاداتها، تمّ حجر كامل الطاقم الطبي الذي كان يعمل يوم إخضاع هذا المريض للعملية وذلك لمدة خمسة عشر يوماً من تاريخه.

 

ثالثاً: تم اقفال وتعقيم طابق الجراحة في المستشفى كما الممرات والمصاعد وغرف العمليات وفقاً للاصول الطبية والعلمية.

 

إن إدارة مستشفى السان لويس، اذ تؤكد انه لا اصابات لديها بمرض الكورونا ضمن طاقمها الاداري والطبي وضمن مرضاها كافة، تهيب بالجميع وبخاصة من يسرّب ويضخّم الاخبار التحلّي بالموضوعية والشفافية والتأكد من صحة المعلومات قبل نشرها حفاظاً على سلامة مجتمعنا في هذا الظرف الدقيق الذي تمرّ به البلاد سائلين الله ان يحمي وطننا العزيز ويحمي كل العاملين في المجالات الطبية والصحية حفاظاً على صحة المواطنين عامة والمرضى خاصة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*