الرئيسية » آخر الأخبار » المصروفون من تلفزيون “المستقبل” يطلقون صرخة: اين وعودكم؟

المصروفون من تلفزيون “المستقبل” يطلقون صرخة: اين وعودكم؟

أزمتهم وجنى تعبهم الذي قد يذهب هباءاً ، هي أزمة سبقت كورونا وسبقت ثورة 17 تشرين بأشهر ، نتحدث هنا عن موظفي ومصروفي قناة المستقبل التابعة لرئيس الحكومة السابق سعد رفيق الحريري.

حتى الآن ورغم كل الوعود والضمانات التي اعطيت لهم بمنحهم مستحقاتهم المالية إلا أن الوعود ضاعت مع ضياع تعب السنين.

يقول احد الموظفين في رسالة إنتشرت عبر واتساب منسوبة اليه : ” لم يستطع اي موظف في بلدي ان يصمد لحوالي الشهر، ها هم موظفو تلفزيون المستقبل (السابقون المصروفون)، وبعد معاناة لأكثر من 5 سنوات، يطلب منهم بل يفرض عليهم الصمود والبقاء في منازلهم دون أي دعم لمقومات الحياة لهم ولعائلاتهم، هم لم ولن يطالبوا بإعانات او مساعدات مادية، بل فقط بمستحقاتهم، التي وبفضل المماطلة، ومع انخفاض القيمة الشرائية، وارتفاع الدولار، خسرت اكثر من 50٪ من قيمتها… ” .

يتابع : ” لذلك ورأفة بنا، وقبل ان نكسر قرار الحظر والتعبئة العامة الذي فرضته الحكومة اللبنانية، ونقرر النزول إلى الشارع من جديد لنطالب بحقوقنا، نطلب من القيمين على موضوع المستحقات المالية في مؤسسة تلفزيون المستقبل، التحرك بإيجابية وتسديد الدفعه الخامسة في أقرب وقت ممكن، خاصة بعد التسهيلات المصرفية المعطاة للمؤسسات الخاصة “.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*